أوتِس -جوْيْس كارول (1938م - ). مؤلفة أمريكية أعطت معظم رواياتها وقصصها القصيرة طبيعة مروّعة مع اهتمام خاص بالجنس والعنف. ومع ذلك، فإن موضوعاتها الحقيقية هي المجتمع والحماقات البالغة التي تحدث فيه. لقد كتبت أوتس أكثر من ثلاثين كتابًا. حاول بعض النقاد أن يبرهنوا أن أوتس كان بإمكانها أن تكسب من صقل رواياتها الخيالية، ولكن الأغلبية تتفق على أن صورها البارعة الخيال للمجتمع الحديث دقيقة.

وضعت أوتس العلاقة بين المجتمع الأمريكي وأفراده في قالب مسرحي في روايتها جنة بمباهج دنيوية (1967م). وتُظهر هذه الرواية الكيفية التي تعتقد بأن المجتمع يعامل الفقراء بها. وتصور رواية هم (1969م) الحياة العنيفة التي تعيشها عائلة فقيرة في مدينة ديترويت. أما الآثم يحب (1979م) فهي رواية هزلية وقعت أحداثها في حرم كلية أمريكية. وتهزأ روايتها غراميات بلدسمور (1982م) من الروايات الرومانسية في القرن التاسع عشر.

ومعظم شخصيات أوتس هم من مختلي العقل. ومثال ذلك، في رواية ناس ثمينون (1968م)، يعترف فتى مراهق يجد صعوبة في معرفة الحقيقة من الوهم بأنه قتل أمه. ومع ذلك فربما لم تقترف هذه الشخصية الجريمة. أما بطل رواية أرض العجائب (1971م) وبطلة رواية اصنع بي ماشئت (1973م) فلهما أبوان مختلا العقل.

جُمِعَت قصص أوتس في كتاب عند البوابة الشمالية (1963م) وكتاب عجلة الحب (1970م)، وكتاب الأيام الأخيرة (1984م)، وكتاب جناح الغراب (1986م)، وكتاب حرارة (1991م)، وكتاب هل دائماً تحبني؟ (1996م). كما كتبت أيضًا مقالات ثقافية رصينة، ومسرحيات، وشعرًا. وُلدت أوتس في لوكبورت، بولاية نيويورك.