أوبِنْهايْمر ج. روبرت (1904-1967م). عالم فيزياء أمريكي عُرِف بأبي القنبلة الذرية. قام خلال الفترة من 1943 إلى 1945م بإدارة المختبر في لوس ألموس بنيومكسيكو، حيث أعدت فيه تصاميم أول قنبلة ذرية.

رأس أوبنهايمر اللجنة الاستشارية للجنة الطاقة الذرية الأمريكية المؤلفة حديثًا بين 1947 و1952م كما أنه كان يقدم الاستشارات لإدارة الدفاع الأمريكية وساعد في إعداد أول مقترحات أمريكية خاصة بالرقابة العالمية على الطاقة النووية.

في سنة 1953م، كان إخلاص أوبنهايمر للولايات المتحدة موضع شك. وربما كانت الاتهامات المتعلقة بعدم الإخلاص، قد أدت إلى إجراء أهم التحقيقات الأمنية لفترة خمسينيات القرن العشرين. وكان اعتراض أوبنهايمر على تطوير القنبلة الهيدروجينية، وعلاقته القديمة مع الشيوعيين، قد جرّته إلى التحقيق معه من قبل هيئة مستشاري الأمن التابعة للجنة الطاقة الذرية. وقد برأت الهيئة أوبنهايمر من جميع التهم المتعلقة بعدم الإخلاص، ولكنها حرمته من الوصول إلى مزيد من المعلومات السرية.

وفي سنة 1963م قدمت لجنة الطاقة الذرية لأوبنهايمر أعلى مرتبة تشريفية بمنحه جائزة إنريكو فيرمي تقديرًا لمساهمته في الفيزياء النظرية. وقد فسّر الكثيرون بأن هذا الإجراء كان محاولة من حكومة الولايات المتحدة لتصحيح خطأ مأساوي اقتُرف بحق هذا الرجل.

وُلد أوبنهايمر في مدينة نيويورك وتخرج في جامعة هارفارد سنة 1925م. وبعد ثلاث سنوات حصل على درجة الدكتوراه من جامعة جوتنجن في ألمانيا. وبين سنتي 1929 و1947م، كان أوبنهايمر يدرِّس في جامعة كاليفورنيا في باركلي، حيث أسس هناك مركزًا للأبحاث في الفيزياء النظرية. وأثناء ذلك كان يدرِّس في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، كما عمل أوبنهايمر مديرًا لمعهد الدراسات العليا في برنستون بنيوجيرسي بين سنتي 1947 و1966م.