انفجار الغبار يحدث عند اشتعال أي سحابة مُحمَّلة بغبار قابل للاشتعال. ويتسبب هذا الاشتعال في تسرُّب قدر كبير من الطاقة. وقد تُدَمِّر مثل هذه الانفجارات الممتلكات، وقد تودي بحياة الأفراد.

ومن الممكن أن تتولَّد سحب الغبار الانفجاري عن طريق بعض العمليات الصناعية، ويوجد الغبار القابل للانفجار في ذرات الحبوب والفحم الحجري والكاكاو والقطن والخضاب والسكر والأخشاب. وغبار المعادن قابل أيضًا للانفجار.

ويبدأ انفجار الغبار عند اشتعال مجموعة صغيرة من ذرات الغبار في سحابة ممتلئة بالغبار، فتُشعِل الذرات القريبة منها التي تُشعِل بدورها سائر الذرات. وتنتشر الحرارة حتى تغطي كرة من اللهب كل السحابة. وتُنتِج السحابة المُشتَعِلة كميات ضخمة من الطاقة والغاز المتمدد. وعند وقوع انفجار السحابة في مكان محدود مثل أي مبنى أسطواني خشبي أو إسمنتي عالٍ أو أي مبنى آخر، فإن الضغط سرعان ما يتصاعد، وعندئذ قد يتسبب الانفجار في حدوث خسارة ضخمة.

وتسببت انفجارات غبار الفحم الحجري والحبوب في الماضي في إلحاق خسائر ضخمة بالممتلكات وبحياة الأفراد، وكانت هذه الخسائر تفوق في حجمها أيَّ خسائر أخرى ناجمة عن انفجارات أي أنواع أخرى من الغبار. وفي الوقت الحالي يسيطر العاملون في مناجم الفحم الحجري والصناعات الأخرى على سحابات الغبار بغرض التقليل من حجم الانفجارات.