أندروميدا في الأساطير الإغريقية، كانت ابنة لكاسيوبيا وقيفاوس، حكام أثيوبيا. قارنت كاسيوبيا جمالها بجمال الناريدات (حوريات البحر) اللاتي كن يخدمن بوسيدون. وغضب بوسيدون فأرسل وحشًا بحريًا ليهاجم أثيوبيا إلا أن كاهنًا أشار بتقديم أندروميدا قربانًا للأفعى لإنقاذ البلاد. وشاهد بيرسيوس أندروميدا مقيدة إلى صخرة، فوقع في حبها، وقتل الوحش، ثم تزوج أندروميدا. ومن بين سلالتهم كان هرقل. وقد تحولت أندروميدا بعد موتها إلى كوكب وفق الأسطورة.