أنِدرسُون -ماكسُوِيل (1888-1959م). كاتب مسرحي أمريكي أتى بالجدِّية والمثالية إلى المسرح.كتب العديد من المسرحيات الواعية بما في ذلك مسرحية أدب الحرب ما ثمن المجد؟ بالمشاركة مع لورنس ستالينجز (1924م)، والمسرحية النفسية الميلودرامية البذرة السيئة (1955م). لكن مساهماته المسرحية المهمة هي في المسرحيات التاريخية والمسرحيات الشعرية ومحاولاته في إحياء المأساة البطولية التقليدية في المسرح الحديث.

من أشهر مسرحيات أندرسون التاريخية الملكة إليزابيث (1930م). هذه المأساة المكتوبة بالشعر استندت في بنائها على القصة الرومانسية للملكة إليزابيث واللورد إسكس. ومثلها مثل العديد من أعمال أندرسون تصوِّر هزيمة الخير أمام قوى الشر المحتومة، ولكنها تمدح أيضًا القوى المعاكسة للنبل والحب والإنسانية.كما أن مسرحية تصميم الشتاء معتمدة على قضية قتل ساكو ـ فانزيتي. ولكنها تعتمد بشكل رئيسي على المعضلة التي نواجهها عندما يتعارض الحب مع السعي نحو العدالة ومواجهة الشر. وتعالج المسرحية التراجيدية الشعرية الأخرى كي لارغو (1939م) صعوبات تقرير الصراع مع الشر والممثَّلة في قواه بواسطة عصابة.

نال أندرسون جائزة بوليتزر لعام 1933م لكتاباته الساخرة السياسية في كل من بيتكما التي تعالج الفساد في الكونجرس الأمريكي.

وُلد أندرسون في أتلانتيك، في بنسلفانيا. وفي عام 1938م، ساعد في إنشاء شركة الكُتَّاب المسرحيين التي أنتجت الكثير من المسرحيات المشهورة