أندرادا إي سيلفا - خوزيه بونيفا شيودي (1763- 1838م). عالم ورجل دولة برازيلي اشتهر بأنه مهندس الاستقلال البرازيلي. ففي عام 1822م قاد البرازيل إلى الاستقلال من الإمبراطورية البرتغالية، وخدم الإمبراطور الجديد دوم بيدرو الأول، إلا أنه خسر حظوته، وتم نفيه مؤقتًا. ولدى عودته إلى البرازيل، نصبه دوم بيدرو وصيًا على ابنه، دوم بيدرو الثاني فيما بعد. انظر: بيدرو.

كان أندرادا واحدًا من أشهر علماء عصره. في عام 1783م ذهب إلى البرتغال لدراسة الفلسفة والقانون بجامعة كويمبرا. وفي عام 1790م أرسله الملك في رحلة مدتها عشر سنوات إلى أوروبا، فدرس الكيمياء بباريس، والتعدين وعلم المعادن بألمانيا، والنرويج، وسويسرا، وإنجلترا. وقد اكتشف معادن وتركيبات معدنية جديدة، وتقلد وظائف حكومية مهمة. وعاد أندرادا إلى البرازيل عام 1819م. وُلد في سانتوس بالبرازيل