الانتشار الانتشار في الكيمياء، هو امتزاج ذرات أو جزيئات مادة ما بذرات أو جزيئات مادة أخرى. ينتج الانتشار عن الحركات الطبيعية للذرات والجزيئات، وبذلك يختلف عن الامتزاج الناجم عن التحريك أو الاهتزاز أو هبوب الرياح.

يحدث الانتشار بسرعة في الغازات والسوائل بسبب حركة ذراتها وجزيئاتها المستمرة والعشوائية وهو يحدث بسرعة أكبر في الغازات عنها في السوائل. فالجزيئات الغازية أكثر تباعدًا وأقل تصادمًا من جزيئات السوائل، وهذه التصادمات هي التي تعيق الانتشار بين جزيئات السوائل. وفي الأجسام الصلبة تكون الجزيئات مرتبة في أنماط متراصة وتتحرك ببطء شديد، ولذلك لا يحدث الانتشار في الأجسام الصلبة إلا في حالات خاصة.

يمكن توضيح عملية الانتشار بإضافة حبر إلى كاس من الماء. فكل جزيء من الحبر له حركته العشوائية الخاصة، وتؤدّي هذه الحركة إلى انتشار جزيئات الحبر في الماء. وتتحرك جزيئات الماء أيضًا وتمتزج بجزيئات الحبر. وبعد أن يتم الامتزاج تمامًا تواصل جزيئات كل من الحبر والماء حركتها، ولكن بسبب الانتشار يكتسب الخليط لون الحبر.

تنطوي الكثير من مشاهدات الحياة اليومية على الانتشار فالماء المغلي في إناء مكشوف مثلاً ينتج البخار الذي يتلاشى، وينتج هذا التلاشي عن انتشار جزيئات البخار في جزيئات الهواء. وتنتج الروائح من الأزهار والأطعمة والعطور، والمصادر الأخرى بسبب انتشار جزيئاتها في جزيئات الهواء