الإنتاج خطوة رئيسية في سلسلة من العمليات الاقتصادية التى تقدم البضائع والخدمات للجمهور. وتشمل الخطوات الرئيسية الأخرى: التوزيع (توصيل البضائع للجمهور الذي يستخدمها)، ثم الاستهلاك (وهو الاستعمال النهائي للبضائع). فمثلاً منتجو رغيف الخبز وزارعو القمح والطحانون والخبازون هم المنتجون، أما البائعون بالمخبز وسائقو شاحنات النقل، فهم الموزعون. والمستهلكون هم المشترون، الذين يأكلون هذا الخبز. وفي الاقتصاد المتوازن يكون الإنتاج مساويًا للاستهلاك، وتتدفق البضائع من الصانع إلى المستهلك.

والاقتصاد المتوازن هو الذي تتمكن فيه الأغلبية العظمى من الناس الذين يرغبون في العمل من الحصول على وظائف. وتكون كمية الإنتاج كافية لسد احتياجات ومطالب أفراد المجتمع. وحينما يُفتقد التوازن يُوجَّهُ اللوم إلى الاستهلاك؛ لأن كثيرًا من الناس لايملكون المال لشراء البضائع التى يرغبون فيها. أما العوامل الأخرى مثل التحول التقني أو التوسع في القروض أو التوزيع غير المناسب للبضائع فيمكن أن تتسبب في عدم التوازن الاقتصادي