أمين دادا - عيدي (1925 م- ؟ ). كان حاكمًا لأوغندا منذ عام 1971م وحتى 1979م. وهو ضابط عسكري أتى إلى السلطة بعد قيادة الجيش في انقلاب عسكري أطاح بحكومة أوغندا المدنية. انتهى حكمه بعد ما أطاح بحكومته الأوغنديون المعارضون له وبمساعدة قوات من تنزانيا المجاورة. وحينذاك، لجأ عيدي أمين إلى الخارج.

كان عيدي أمين قائدًا عنيدًا. ففي عام 1972م، أجبر الآسيويين الذين يعيشون في أوغندا، والمقدَّرة أعدادهم بين أربعين ألفًا وخمسين ألفًا، على مغادرة البلاد. وقال إنه فعل ذلك من أجل وضع اقتصاد البلاد في أيدي الأوغنديين. ودعا إلى مساندة العرب في قضيتهم الأولى (القضية الفلسطينية) مما جعل اليهود يحقدون عليه ويعملون على تشويه سمعته من خلال الإعلام الغربي المساند لإسرائيل.

وُلِدَ عيدي أمين في شمالي أوغندا. وعندما كان صبيًا، كان يرعى الماعز والغنم لعائلته. وقد تلقى تعليمه في المراحل التعليمية المختلفة ثم التحق بالجيش وتدرج فيه حتى أصبح نائبًا لقائد القوات المسلحة عام 1964م. وكان بطل أوغندا في ملاكمة الوزن الثقيل منذ عام 1951م إلى 1960م. توفي عيدي أمين في إحدى مستشفيات مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بعد 24 سنة قضاها في المنفى.