أمير ويلز لقب ولي العهد في إنجلترا، ويعطى لأول ذَكَر وريثٍ للعرش. وهو دائمًا الابن الأكبر للجالس على العرش (ملك أو ملكة)، إلا إذا مات الابن أو تنازل عن اللقب. فقد قام الملك إدوارد الأول بالاستيلاء على ويلز عام 1282م، وهزم وقتل آخر أمرائها، ثم خلع اللقب على أكبر أبنائه، الذي أصبح فيما بعد الملك إدوارد الثانى. أما حفيده الملك إدوارد الثالث فلم يحظ باللقب. إلا أن كل ورثة العرش الذكور التالين، قد حظوا باللقب.

ولقب أمير ويلز لقب شرفي، ولايرثه أبناء الملك في بريطانيا، ويلزم منحه لكل ولي عهد جديد. كما يصبح لقبه أيضًا دوق كورنوول. حتى بعد تنصيبه أميرًا لويلز، فهو يتلقى مخصصاته من دوقية كورنوول وليس من ويلز. وقد أصبح الأمير تشارلز ابن الملكة إليزابيث، دوقًا لكورنوول بعد أن اعتلت أمه العرش عام 1952م، فقامت الملكة بتنصيبه وليًّا للعهد، ولُقب بأمير ويلز عام 1958م، ثم قدمته رسميًا لشعب ويلز عام 1969م.