إليزابيث الثانية (1926م - ). ملكة المملكة المتحدة ورئيسة كومنولث الأمم. تولت الحكم في 6 فبراير 1952 م، بعد وفاة والدها جورج السادس وكان عمرها خمسة وعشرين عامًا.


نشأتها. ولدت إليزابيث في لندن. وكان والداها دوق ودوقة يورك. وقد عمِّدت باسم إليزابيث ألكسندرا ماري. وأمها إليزابيث باوزليون، ابنة إيرل ستراثمور، تنتمى إلى عائلة أسكتلندية عريقة. وقد أصبح أبوها ملكًا عام 1936م باسم جورج السادس، بعد تنازل أخيه إدوارد الثامن عن العرش. أصبحت إليزابيث ولية للعهد وهي لاتزال في سن العاشرة. ودربت إليزابيث منذ طفولتها المبكرة على الواجبات الملكية التى ستتولاها يومًا ما. وقد رزق والداها في عام 1930 بطفلة أخرى سمَّياها مارجريت.

قامت إليزابيث بخدمة الجنود والمرابطين أثناء الحرب العالمية الثانية، ومنحت وسام الجارتر أعلى وسام في نظام الفروسية البريطاني، وهي المرأة الرابعة التي تحصل عليه. رافقت والديها في زيارة لاتحاد جنوب إفريقيا عام 1947م. وصادف عيد ميلادها الحادي والعشرين أثناء تلك الرحلة، فخاطبت الشعب البريطاني من خلال المذياع قائلة ¸سأكرس كل حياتي، قصيرة كانت أم طويلة، لخدمتكم وخدمة عائلتنا الإمبراطورية العظيمة·.


العائلة المالكة. تزوجت إليزابيث من فيليب مونتباتن، الأمير السابق لليونان، في 20 نوفمبر 1947م. وقد تم عقد القران في كنيسة وستمنستر. ولَدت طفلها الأول تشارلز فيليب آرثر جورج عام 1948م، وابنتها آن إليزابيث أليس لويس في عام 1950م، ثم ابنها الثاني أندرو كريستيان إدوارد في عام 1960م، وابنها الثالث إدوارد أنطوني ريتشارد لويس في عام 1964م. وعندما أصبحت إليزابيث ملكة بريطانيا، أصبح ابنها فيليب تشارلز ولي العهد، وعين أميراً عام 1957م. كما أصبحت الأميرة آن أميرة ملكية، وتزوجت من مارك فيليبس الضابط في الجيش البريطاني في عام 1973م. وفي عام 1981م تزوج الأمير تشارلز من الليدي ديانا سبنسر وأصبحت أميرة ويلز. ورزقا بمولودين: وليم آر ثر فيليب لويس في عام 1982م وهنري تشارلز ألبرت ديفيد عام 1984م. طلقت ديانا في عام 1996م، وقضت نحبها في حادث مروري في عام 1997م.

في عام 1986م تزوج الأمير أندرو من سارة فيرجسون. وتتألف العائلة المالكة من الملكة إليزابيث وزوجها وأولادها وبعض الأقارب. ولقب هذه العائلة المالكة هو وندسُور. إلا أن الملكة إليزابيث أعلنت في 1960م بأنه سيطلق اسم مونتباتن ـ وندسور على السلالة المنحدرة من هذه العائلة من غير الأمراء وأولي الألقاب السامية الملكية.



الملكة سافرت كثيرًا خلال فترة حكمها. يعكس المنظر أعلاه الجماهير الغفيرة التي جاءت تحييها أثناء زيارتها لأستراليا.
الجولات الملكية. عندما تدهورت صحة الملك جورج بعد عام 1948م، قامت إليزابيث وزوجها بالعديد من الواجبات الملكية. فقاما عام 1951م بجولة مطَولة إلى كندا. وفي عام 1952م قاما بزيارة المستعمرات البريطانية. وبعد وفاة الملك جورج السادس خلفته إليزابيث في الحكم. وقد وصلها النبأ عندما كانت بصحبة زوجها في زيارة لكينيا، فعادت مباشرة إلى إنجلترا. وجرى حفل تتويجها في الثاني من يونيو عام 1953م في كنيسة وستمنستر.

وفي شهر نوفمبر من العام نفسه، شرعت الملكة إليزابيث الثانية برفقة زوجها في السفر من جديد في جولة حول الكومنولث تضمنت جزر برمودا، وجامايكا وفيجي وتونجا. كما تضمنت زيارة نيوزيلندا وأستراليا وإفريقيا ومالطة وجبل طارق. استمرت هذه الجولة حتى شهر مايو 1954م قطعت فيها مسافة 71,150كم.

وفي عام 1957م زارت الملكة باريس وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. وفي كندا افتتحت الجلسة الجديدة للمجلس النيابي وكانت هي الملكة الأولى التي تقوم بهذا العمل. وآخر سفريات الملكة كانت إلى أستراليا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندا وأمريكا اللاتينية وعدة بلدان أوروبية أخرى. وفي عام 1986م قامت بزيارة للصين، وكانت هذه أول زيارة رسمية يقوم بها ملك بريطاني.


شخصية الملكة. إليزابيث فارسة مدربة وترعى سباقات ركوب الخيل، وتفضل الحياة البسيطة في البلاط. فقد ألغت في عام 1958م الحفلات الرسمية التي كانت تقدّم فيها الفتيات اللواتي يدخلن المجتمع لأول مرة. أما الفنانون والنقاد والكتّاب، فكانوا يجتمعون بها في حفلات غير رسمية