إليانور الأَكويتينية. (1122-1204م).كانت زوجة للملك لويس السابع ملك فرنسا، ثم أصبحت بعد ذلك زوجة للملك هنري الثاني ملك إنجلترا. وكانت أمّاً لملكين إنجليزيين؛ ريتشارد قلب الأسد وجون. وقد جعلها تحكُّمها في ولاية أكويتين، التي كانت ولاية مستقلة مترامية الأطراف ومجاورة لفرنسا، مركزًا لصراع القوى بين فرنسا وإنجلترا، بل ربما جعلها ذلك أهم امرأة في أوروبا.

كانت إليانور ابنةً لوليم العاشر دوق أكويتين. وعندما بلغت الخامسة عشرة ورثت ولاية أكويتين. وكانت أرضها تحت الحكم الفرنسي، عندما تزوجت لويس السابع في أواخر 1137م. ورزقت ابنتين من لويس السابع ولكن عدم وجود ابن ذَكَر سبَّبَ لهما تعاسة بالغة، فاتفقا على الطلاق في 1152م.

وفي غضون شهور، تزوجت إليانور الملك هنري بِلانتاجِينيت، الذي أصبح الملك هنري الثاني ملك إنجلترا سنة 1154م. فقدت إليانور وهنري فيما بعد، العواطف المتبادلة بينهما، فقامت بتأييد ثورة ضده سنة 1173م. فشلت الثورة وقام هنري بسجن إليانور، ولم يُطلَق سراحها إلا بعد موت هنري في عام 1189م وتنصيب ابنها ريتشارد ملكًا. وقد أثرت إليانور تأثيرًا كبيرًا في كل من ريتشارد وجون