آلة الاختزال آلة تستخدم لتسجيل الكلام ـ كتابةً ـ بسرعة وبدقة. وللآلة 21 مفتاحًا للحروف، ويمكن الضرب على أي عدد من الأحرف في وقت واحد.

يبرز الشكل أرقامًا بالضرب على قضيب رقمي وعلى مفتاح يحمل الرقم المطلوب. والقضيب الرقمي يماثل المفتاح الناقل في آلة الطباعة.

تم ترتيب لوحة المفاتيح، بحيث تطبع أصابع اليد اليسرى الأحرف الصامتة الأولى للكلمة، أما أصابع اليد اليمنى، فتطبع الأحرف الأخرى الصامتة للكلمة، أما الإبهامان فتطبعان الصوائت وقد تم حذف الحروف o,n,m,j,i,c,z,y,x,v حيث يتم تمثيلها بتشكيلة من الأحرف الأخرى التي تتم طباعتها بضربة واحدة، وعلى سبيل المثال، يتم تمثيل الحرف m بالحرفين ph. توجد الحروف s,r,p و tفي كل من موقعي اليدين اليسرى واليمنى من لوحة المفاتيح.

يكتب مُشَغِّل آلة الاختزال تبعًا للأصوات، مثل معظم الكتاب الذين يستخدمون أنظمة الاختزال الأخرى. ويحذف المُشَغِّل بالتالي جميع أحرف الكلمة التي لا تُنطق فعلاً.كما يمكن كتابة العديد من الكلمات وشبه الجمل بضربات واحدة ـ يكتب المُشَغِّل كلمات الضربات المتعددة في مقطع واحد في نفس الوقت وتتم طباعة الأحرف على شريط ورق ضيق يتحرك آليًا في سطر لكل ضربة. ويمكن لأي شخص يعتاد على هذه الطريقة أن ينسخ بسهولة الجمل والكلمات.

توجد أنواع مختلفة من آلات الاختزال قيد الاستعمال مثل: بريفتاريب، ستونتيز، ستينوجراف. وهذه الآلات مختلفة شأنها شأن الآلات الكاتبة التي تختلف حسب الشركات الصانعة. وهي تستخدم بصفة أساسية لتسجيل الخطابات والشهادات الشخصية في المحاكم.

اخترع آيرلند وورد ستون، الذي عمل أمينًا في إحدى محاكم تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، آلة الاختزال الأولى من نوع ستينوتايب عام 1910م.