علم الاقتصاد القياسي فرع علم الاقتصاد الذي يطبق الرياضيات والإحصاء على النظرية الاقتصادية. وتستخدم الحكومات وشؤون الأعمال الاقتصاد القياسي، لتحليل النشاط الاقتصادي والتنبؤ به.

يضع الاقتصاد القياسي العلاقات الاقتصادية في شكلٍ رياضيٍّ ويستخدم البيانات الإحصائية في محاولة، لجعل تلك العلاقات عملية. فمثلاً قد يعتقد علماء الاقتصاد القياسي، أن دخل شخصٍ ما يُحدد كم ينفق، ويُمكن أن يُفسر علماء الاقتصاد هذه العلاقة في قالب عام. وقد يدرسون عندئذ معلومات من فترات زمنية متنوعة، ومجموعات من الناس، ليروا كيف أن الدخل يؤثر على الإنفاق. وقد يتوصلون إلى أن نسبة 80% من كل انتعاش في الدخل تتجه نحو الصرف. ويطور علماء الاقتصاد القياسي غالبًا مجموعة من هذه القوالب (القواعد)، يُسمى بالأنموذج لتأسيس العلاقات المتبادلة بين العوامل المتنوعة لاقتصاد ما، وقد تصف النماذج اقتصاد مجتمع أو أمة أو اقتصاد العالم كله. ويستخدم علماء الاقتصاد القياسي الحواسيب، لتخزين المعلومات والقيام بالعمليات الحسابية.

وفي مطلع القرن السابع عشر، ركز اقتصادي إنجليزي هو السير وليم بيتي على استخدام الرياضيات والإحصاء في علم الاقتصاد. وفي أواخر القرن التاسع عشر، وضع الاقتصادي الفرنسي ليون والراس الأساس للاقتصاد القياسي بوصفه الرياضي لاقتصاد السوق. وفي عام 1969م نال عالمان في الاقتصاد القياسي هما راجنار فرتش من النرويج، وجان تنبرجن من هولندا، أول جائزة من جوائز نوبل يتم تقديمها في مجال علم الاقتصاد، ثم نال عالم اقتصاد قياسي آخر هو لورنس كلين من الولايات المتحدة جائزة نوبل لعلم الاقتصاد لعام 1980م.