الأفوكادو ثمرةٌ تنمو على شجرة دائمة الخضرة تحمل الاسم نفسه، وقد تكون الثمرة كروية، أو بيضية أو بشكل الكُمِّثْرَى. ويتدرّج لون قشرتها ـ حسب النوع ـ من الأخضر إلى الأرجواني الداكن. ولثمار الأفوكادو لُبّ أصفر مائل إلى الاخضرار، وتحتوي على بذرة كبيرة واحدة.

وثمار الأفوكادو ذاتُ قيمةٍ غذائيةٍ كبيرةٍ، فهي غنّيةٌ بالفيتامينات، والمواد المعدنية والزيت. ويأكلها الناسُ طازجةً وفي السلطة، وحلوى ما بعد الطعام. ويصنع الطبق الشعبي المكسيكي المسمىّ غواكامول من الأفوكادو المسحوق والبصل والطماطم والتوابل المتنوعة.

والأفوكادو ثمارٌ موجودةٌ أصلاً في أمريكا الوسطى والجنوبية، ولكنها تزرع الآن في أنحاء كثيرةٍ أخرى في العالم. والمكسيك هي البلد الرئيسي المنتج للأفوكادو، تليها البرازيل وجنوب إفريقيا. وفي الولايات المتحّدة تنتج كاليفورنيا وفلوريدا معظم محصول الأفوكادو.

وتنمو أشجار الأفوكادو إلى ارتفاع يتراوح ما بين تسعة و18م. وهي ذات أغصان متباعدة وأوراق خضراء داكنة وأزهار صغيرة ذات لون أبيض ضارب إلى الاخضرار. وتنجح زراعة أشجار الأفوكادو في تربة رطبة جيدة الصرف.

وتقسم الأنواع الكثيرة من الأفوكادو إلى ثلاث مجموعات: 1- المكسيكي، 2- الجواتيمالي، 3- أفوكادو جزر الهند الغربية. وتدل الأسماء على الأماكن الأصلية لوجود كل مجموعة.

وللأفوكادو المكسيكي قشرةٌ ناعمةٌ رقيقةٌ، وثمارٌ صغيرة،ٌ ونادراً ما تزن الواحدة منها أكثر من IMG,2كجم. والأفوكادو الجواتيمالي له قشرةٌ سميكةٌ خشنةٌ، وقد تزن الواحدة أكثر من 1,5كجم. وثمار أفوكادو جزر الهند الغربية هي تقريباً بحجم ثمار الأفوكادو الجواتيمالي، ولكن قشرتها شبيهة بالجلد