الأفق هو ذلك الخط البعيد المنحني الذي تبدو عنده الأرض والسماء كأنهما ملتقيتان. ولا يستطيع معظم الناس قرب الأرض أو على اليابسة رؤية الأفق، لأن المباني والأشجار أو الجبال تحجب عنهم الرؤية. ولكن يستطيع شخص على ظهر سفينة أن يرى الأفق في يوم صحو.

يبدو الأفق أقرب لشخص يقف على مستوى سطح البحر عما يبدو لشخص في طائرة أو على قمة جبل؛ هذا لأن الشخص الذي يقف على علوٍ يمكنه الرؤية بعيدًا فوق منحنى الأرض أكثر من الشخص الذي يقف على مستوى سطح البحر. يبعد الأفق حوالي 4كم عن شخص ما على مستوى سطح البحر، ولكنه يبعد 113كم بالنسبة لشخص ما في طائرة أو على جبل يرتفع كيلو مترًا واحدًا فوق مستوى سطح البحر.

لدى الفلكيين والملاحين العديد من التفسيرات الفنية للأفق. فيقسمونه إلى قسمين الأفق الظاهر وهو الخط التخيلي حيث تلتقي الأرض والسماء، والأفق الفلكي أو المحسوس، وهو يشير إلى الخط التخيلي الذي تلتقي فيه القبة السماوية (وهي قبة منحنية على السماء) بالسطح التخيلي المستوي عند مستوى نظر الشخص. يكون الأفق الظاهري أسفل الأفق الفلكي قليلاً بسبب انحناء الأرض. تسمى الزاوية التي تقع بين المشاهد والأفقين الميل الزاوي.