إفريقيا الاستوائية الفرنسية اتحاد من أربع مناطق في إفريقيا الوسطى كانت تديره فرنسا. ويُكوّن هذا الاتحاد اليوم أربع دول مستقلة وهي جمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد والكونغو والجابون، وكل دولة لها مقالة مستقلة في الموسوعة.

وتغطي المنطقة التي كانت تُسمى إفريقيا الاستوائية الفرنسية مساحة 2,509,994كم² ومعظم الناس في هذه المنطقة إفريقيون سود. وتعيش الشعوب المتحدثة بالبانتو في الجنوب، أما جماعات الفولا والسارا والتوبو فكانت تعيش في الشمال.

وفي المنطقة موارد كثيرة من الغابات والمعادن، وتقع أغنى مستودعات المعادن المعروفة في دولة الجابون. وتتضمن المنتجات الرئيسية القطن والأرز واللحوم والفول السوداني والكاكاو والبن والخشب والمنجنيز والزيت.

وقد وصل المستعمرون الفرنسيون الأوائل إلى إفريقيا عام 1839م واستقروا على ضفاف نهر الجابون، وفي عام 1849م، أسسوا ليبرفيل وجعلوها عاصمة للمستعمرة ثم انتقلت العاصمة بعد ذلك إلى برازافيل. وقد مُنحت المناطق الأربع لإفريقيا الاستوائية الفرنسية الفرصة لأن تُصبح جمهوريات مستقلة في نوفمبر عام 1958م. وأصبحت دولاً مستقلة عام 1960م.