الأطعمة المجفَّفة أطعمة تحفظ بوساطة التجفيف، وتكون جاهزة للأكل أو الطَّهي بعد أن يُضاف إليها مقدار من الماء. فالأطعمة المجففة مثل اللَّبن، ومنتجات الألبان، والحساء، والبن، والشَّاي، والبُهارات، والجيلاتين، والحلويات المُشَكَّلة، والمكرونة وما إلى ذلك تُباع في كثير من المحلات التِّجارية. وكذلك تشمل الأطعمة المجفَّفة الخميرة، والجبن، والمنتجات التي تحتوي على البيض.

ومن أهم مميزات الأطعمة المُجففَّة خِفّة وزنها، وصِغَر الحيِّز الذي تشغله إذ أنها تفقد أكثر من 90% من الماء بعد تجفيفها. ويمكن أن تظلَّ الأطعمة المُجففَّة صالحة للاستعمال أشهرًا عديدة ـ بعد الفراغ من تعبئتها ـ إذا حُفِظَتْ في مكان لاتزيد درجة حرارته على 24°م.

ويجب أن تكون الأطعمة المرادُ تجفيفُها طازجةً، نظيفةً مكتملة النُّضج. وفي العادة تُبيَّض الخضراوات (أي تعالج بالماء الحار أو البخار لفترة قصيرة ثم تبرَّد)، وذلك للقضاء على الإنزيمات قبل تجفيفها. أمَّا المُنتجات الأحيائية كالأمصال واللقاحات، وبعض أنواع الأطعمة كالدَّجاج والفُطْريات فإنَّها تجفف بالتَّجميد. وفي هذه العملية تُجفَّف المادة المعنيّة، ثمَّ تحفظ في درجة حرارة منخفضة بمكان مُفرَّغ من الهواء، تقريبًا. ولذلك يجري تبخير الثَّلج الذي يكون في الطَّعام المتجمِّد بدون إذابته.