الأُسْطُول الأول الأسطول الذي حمل المجرمين المحكوم عليهم بالسجن، من بريطانيا إلى أسترإليا، واستغرقت الرحلة ثمانية أشهر.


الاستعدادات. في شهر أغسطس عام 1786م، تم تحديد بوتاني باي على ساحل أستراليا الشرقي ليكون المكان الجديد الذي يضم المسجونين المنقولين من بريطانيا، ومن ثم شرعت رئاسة البحرية البريطانية في تنظيم أول أسطول وقع عليه العبء في حمل سبعمائة مسجون بالإضافة إلى الموظفين والبحارة الذين سيقومون بحراسة هؤلاء المساجين.

تطوع البحارة وضباطهم بالذهاب إلى بوتاني باي حيث استقروا هناك ثلاثة أعوام، ومن المحتمل أنهم فعلوا ذلك لسببين اثنين هما: الإحساس بالواجب نحو الملك والوطن، والأمل في الحصول على ترقية. وسمحت القيادة لبعض الضباط بأن يصطحبوا معهم عائلاتهم. لكن معظم البحارة غادروا أستراليا في عام 1791م وظل القليل منهم مقيمًا هناك.

قاد الأسطول القبطان آرثر فيليب الضابط البحري، كما عين فيليب أيضًا أول حاكم للمستعمرة الجديدة. وكان القبطان جون هنتر الرجل الثاني في القيادة بعد فيليب، وقرر الرجلان أن يُطلقا على هذه المستعمرة اسم نيوساوث ويلز.