إسحاق حَاجِي محمد (1909 - 1991م) كاتب بارز من الملايو، ومن العناصر السياسية النشطة، اسمه المستعار في الكتابة باك ساكو.

ولد إسحاق حاجي محمد في بلدة سمر لوه بولاية باهانج، وتلقى تعليمه في كوالا ليبيس. بعد أن ترك المدرسة التحق بالخدمة الإدارية في دولة الملايو. وفي عام 1937م استقال من وظيفته ليحرر صحيفة أخبار الملايو (دارنا ملايا)، كما عمل في صحيفة أخرى هي أتوسان ملايو (ساعي الملايو).

وفي عام 1941م ألقى البريطانيون القبض على إسحاق لتورطه في نشاط جمعية شبيبة الملايو، لكن الغزاة اليابانيون ما لبثوا أن أطلقوا سراحه. وبعد أن هُزم اليابانيون عام 1948م، عاد البريطانيون فألقوا القبض عليه في العام نفسه بسبب أنشطته السياسية، وظل سجينًا حتى عام 1953م. وفي أواسط الستينيات اعتقلته السلطات الماليزية لفترة وجيزة أثناء فترة سادها التوتر بين ماليزيا وإندونيسيا حول تأسيس ماليزيا.

كتب إسحاق روايات وقصصًا قصيرة وأشعارًا كثيرة. هاجم في مؤلفاته الاستعمار وحدد المشكلات التي تواجهها الأمة الملايوية الناشئة.