اقاوم مابى من اشواق واحاول ان اطفى نارها
اقتل كل حنينى فى وادفنه واحرم نفسى اختيارها
فاقول لها أنت ربان تائه ؟وتجيبنى وهل يتوه الربان
اقوللها أنت موج هائج ؟وتجيبنى اليس للبحر شطأن
اقول لها أنت جرح طارئ؟وتجيبنى وهل للجراح أزمان
اقول لهاأنت خوف وامان ؟وتجيبنى لم اكن اعلم انهما يتفقان
اقول لهاانت وادشاهق؟وتجيبنى وهل من شى احرى بالعاشق
سوى الكتمان
تجيبنى نفسى ولا تعرف حبيبتى أنها نفسى حال عاشق
عاش مسكين دائما حزين وعاشق لايعرف لمــاذا
يادنيا تبتسمين
عاشق لايعرف مابال الم الشوق يزداد
والنار تشتعل بدل أن تستكين
فلا يرى فى الحنين الا زيادة حنين