الأُسْبُوعُ فترة زمنية مؤلفة من سبعة أيام. والعرب تسميه الأسبوع والسبوع وربما قالوا: مكث فيهم جمعة، يريدون أسبوعًا. وقد عرفت الشعوب القديمة كلها الأسبوع، وفترة الأيام السبعة في غربي آسيا لدى البابليين والفرس، ولعل الكلدانيين كانوا أول من اتخذ من الأسبوع مقياسًا للزمن (الوقت)، أما التقويم اليوناني فقد كان مبنيًا على أساس العقود؛ أي على وحدات يتألف كل منها من عشرة أيام.

أطلقت الشعوب المختلفة على أيام الأسبوع أسماء مختلفة، وقد أطلق العرب على أيام الأسبوع أسماء غير التي نعرفها حاليًا؛ فقد سموا يوم السبت شيار ، والأحد الأول والاثنين الأهون ، والثلاثاء جُبار ، والأربعاء دبار ، والخميس مؤنس ، والجمعـة العـروبـة ، أما يوم الجمعـة فـقد اتخذ اسمه الحالي بعد الإسلام. انظر: التقويم الهجري.

أطلقت شعوب كثيرة على أيام الأسبوع أسماء استقتها من أسماء آلهة أو أسماء الأجرام السماوية السبعة التي عرفت آنذاك بأنها تدور حول الأرض وهي زحل، والشمس، والقمر، والمريخ، وعطارد، والمشتري، والزهرة.

وسَمَّى المصريون القدماء كل يوم من أيام الأسبوع باسم أحد الكواكب. واعتبروا اليوم السابع يومًا للراحةِ واللهوِ. وسمى الرومانيون المتأخرون أيام الأسبوع السبعة بأسماء الشمس، والقمر، وخمسة كواكب كانت معروفة آنذاك. ويُعدُّ كل يوم مقدسًا عند الإله الروماني الذي اقترن بذلك الكوكب. وعرفت الأيام باسم يوم الشمس، ويوم القمر، ويوم المريخ، وهكذا. وكان هذا النظام مستخدمًا عند بداية الحقبة النصرانية. أما الأسماء الإنجليزية لأيام الثلاثاء، والأربعاء، والخميس، والجمعة، فقد أخذت من أسماء آلهة إسكندينافية.