تطور الأزياء الشعبية العربية

أزياء الرجال

الأكسية والألبسة الخارجية

الألبسة الداخلية

أغطية الرأس

ألبسة القَدم

أزياء النساء

الأكسية والألبسة الخارجية

الألبسة الداخلية

أغطية الوجه

ألبسة القدم

الحُلِي





طفل كويتي بزيه الشعبي: العقال، والغترة، والثوب أو الدشداشة، والعباءة (البشت).
الأَزْيَاء الشَّعْبية العَرَبيّة أحد مكونات التراث العربي التي تُعبِّر عن روح العصر وعموم جوانب الحياة المادية والاجتماعية والفكرية. فكان زي العرب في العصر الجاهلي بسيطًا، يتكوّن من جلباب يصل إلى الركبتين، ويشد على الوسط بحزام مبروم، وفوق الجلباب عباءة من الصوف الخشن أو وبر المعز ونحوها، ويغطى الرأس بكوفية يُوضع فوقها عقال لتثبيتها. وكان هذا الزي يناسب طبيعة المجتمع البدوي، حيث يساعد على حرية الحركة والترحال.


تطور الأزياء الشعبية العربية
تكونت الأزياء الشعبية العربية في صدر الإسلام من صنفين: الصنف الأول يفصّل ويخاط، ويشمل القمصان والجلابيب والسراويل. أما الصنف الثاني فيشمل الأردية والمطارف والأُزر والأربطة. أدَّت الفتوحات الإسلامية إلى زيادة موارد العرب ورقي مستوى معيشتهم، وازدياد البذخ والترف في كمية أزيائهم وأنواعها، والتفنن في خياطتها. وتأثرت الأزياء العربية بطرز بعض الأزياء الأخرى مثل الزي الفارسي والزي الروماني والزي اليوناني، إلا أنها ظلت طرازًا متميّزًا.




أزياء الرجال
يمكن تقسيم أزياء الرجال إلى: أكسية وألبسة خارجية، وألبسة داخلية، وأغطية الرأس، وألبسة القدم. وفيما يلي عرض لمواصفات كل منها:



زي شعبي عربي سعودي قديم

أنواع من الحطات وهي من اليمين، حطة حرير، شماغ أسود، حطة بوال، شماغ أحمر.
الأكسية والألبسة الخارجية. تشتمل على: 1- العباءة، 2- الجبة، 3- الثوب، 4- الجلباب.

العباءة رداء طويل فضفاض، مفتوحة من الأمام. تُرتَدى فوق الملابس الخارجية بوضعها على الكتفين مع تركها تتدلى على الجسم. ليس لها أكمام، ولها فتحتان تخرج منهما اليدان. وتتعدد أسماء العباءة تبعًا للمادة المصنوعة منها وطريقة نسجها. فمنها البَتَّية أو الخارجية وهي عباءة رقيقة تصنع من الصوف أو الوبر. وهناك البِشْتُ وهو عباءة سميكة تصنع من الصوف الثقيل. وغالبًا ماتطرز بخيوط من القَصْب. وتتعدد ألوان العباءات فمنها الأبيض والأسود والكستنائي.

الجبة لباس طويل، مفتوحة من الأمام واسعة من الأسفل، وليس لها أزرار. تُرتَدى فوق الملابس الخارجية، ليس لها ياقة أو جيوب، ولها أكمام واسعة. يرتديها غالبًا الأئمة والوعاظ في مصر وسوريا والأردن.

الثوب الملبس الرئيسي في كثير من الدول العربية، حيث يطلق عليه أيضًا الدشداش أو الدّشداشة. وهو طويل فضفاض يغطي الجسم بأكمله، واسع من الأسفل، له أكمام وياقة وأزرار، وجيبان جانبيان، وجيب من الأمام للأعلى جهة اليسار، يصنع من القطن أو من قماش خفيف ذي لون أبيض أو غيره ليلبس خلال الصيف، ومن الصوف أو قماش ثقيل ذي ألوان متعددة يُلبس خلال الشتاء. ويعتبر الثوب مع الغِتْرة أو الشّماغ والعقال الزي الرسمي في غالبية دول الخليج العربية.

الجلباب يتكون من قطعة قماش مزدوجة طويلة ذات شكل مستطيل، تشبه الكيس المفتوح من الأسفل، ذو فتحات ثلاث من الأعلى للرقبة والذراعين. ويكون غالبًا واسعًا من الأعلى والأسفل، وقد يكون بأكمام أو بدونها، وبأزرار أو بدونها، وبجيوب أو بدونها، وقد يطرز صدره وعنقه وأكمامه. ويصنع غالبًا من قماش خفيف، وتتعدد ألوانه.


الألبسة الداخلية. تشتمل على: 1- القمصان، 2- السراويل.

القميص يُلبس غالبًا على الجسد مباشرة ويصنع عادة من القطن الأبيض أو الصوف، ويكون ذا كم قصير أو طويل. وغالبًا مايكون قصيرًا يصل إلى الوسط وقد يكون طويلاً يصل إلى نصف الساق.

السروال يُلبس ليغطي الجزء الأسفل من الجسم من الوسط إلى أسفل الساقين. وقد يُسمّى الشروال، ويكون أبيض اللون ويلبس تحت الثوب أو الدشداشة، ويكون بألوان مختلفة. وغالبًا ما يكون واسعًا، إلا أن شكله التفصيلي قد يختلف من منطقة إلى أخرى.



أنواع من الطواقي العمامة الطربوش
أغطية الرأس. تشتمل على: 1- الحطة أو الكوفية أو الغترة أو الشماغ، 2- العقال، 3- العمامة.

الحطة أو الكوفية أو الغترة أو الشماغ قطعة قماش مربعة الشكل تصنع من القطن أو الصوف. تطوى على نصفين لتكون على شكل مثلث توضع قاعدته على الرأس فوق طاقية بحيث يتدلى طرفاها على جانبي الرأس أمام الصدر، وتتدلى مؤخرتها على الظهر. وهي تسمى غترة في دول الخليج إذا كانت بيضاء، وتسمى شماغًا أو يشماغًا إذا كانت أرضيتها بيضاء ومزينة بأشكال هندسية حمراء أو سوداء.

العقال يُصنع من وبر الإبل أو صوف المعز، وهو أسود اللون. ويُلبس على الحطة أو الكوفية على شكل دائرتين إحداهما فوق الأخرى، وقد يتصل به خيط أو خيطان يتدليان للخلف.

العمامة تُلبس على الرأس مباشرة. وتتكون من طاقية تُلف حولها قماشة بيضاء تغطيها من كل جهاتها. انظر: العمامة.


ألبسة القَدم. وتشتمل على: 1- النِّعال، 2- الخُفاف

النَّعل يتكون من قاعدة جلدية سميكة، وشريط جلدي عريض يكون فوق مشط القدم، وشريط آخر يمتد من الجانب إلى مقدمة النَّعل ليدخل طرفه مع الجيب المخصص لإبهام الرجل في شق واحد في القاعدة الجلدية. ويصنع النَّعل باليد، ومن ألوانه الأحمر والأصفر والأسود.

الخـف حذاء جلدي بسيط الصنع، يتكوّن من قاعدة جلدية سميكة مخيط عليها قطعة جلدية مقطوعة على شكل حذوة الحصان تقريبًا ثم يوصل طرفاها من الخلف بالخياطة. ويكون الخف طويلاً وعريضًا ومرتفعًا، وذا ألوان متعددة مثل الأصفر والأحمر والأسود.


أزياء النساء

أزياء النساء
يمكن تقسيم أزياء النساء إلى أكسية وألبسة خارجية، وألبسة داخلية، وأغطية الوجه، وألبسة القدم، والحُلي. وفيما يلي عرض لمواصفات كل منها:





قميص مع تنورة وطرحة مزركشين
الأكسية والألبسة الخارجية. تشتمل على: 1- العباءة، 2- الحبرة، 3- الثوب.

العباءة يشيع لبسها في دول الخليج وبعض الدول العربية الأخرى، وتُصنع من القطن أو الحرير أو الصوف، وتكون سوداء. وهي واسعة وطويلة وبدون أكمام، توضع على الرأس، ويلف بها الجسم.

الحبرة ملاءة سوداء مصنوعة من الحرير الأسود، يشيع لبسها في الأحياء الشعبية في مصر. توضع على الرأس وتلف حول الجسم لتغطي جميع أجزائه.

الثوب وقد يُسمى السِبلة أو الهاشِمي أو الجلباب، وهو رداء واسع فضفاض، واسع الأكمام، طويل يغطي الكعبين، مصنَّع من القطن أو الحرير أو الصوف، ذو ألوان متعددة، وقد يكون ذا زخرفة أو بدونها، وقد يطرز بخيوط الذهب ويحلى بالترتر.




الألبسة الداخلية. تشتمل على: 1- السراويل 2- القمصان.


سروال مطرز اللباس
السروال. تتعدّد أشكال السراويل التي تلبسها النساء، فقد تكون ضيقة ملاصقة للجسم، أو واسعة من أعلى وضيقة من أسفل، أو واسعة من أعلى لأسفل. وقد تكون طويلة أو قصيرة. تصنع من القطن أو التيل أو الحرير. وقد تطرّز من أطرافها وفي مواضع الخياطة، ولها ألوان عديدة.



شلحة مطرزة بدون أكمام شلحة شيال
القميص. تتعدّد تسمية القميص فقد يُسمى الشعار أو الغلالة، ويُلبس على الجسم مباشرة، ويصنع من قماش رقيق، ويكون بدون أكمام. وقد يُسمى شَلحة وتكون لها حمالتان على الكتفين، وفتحة واسعة على الصدر.





بدوية ترتدي البرقع التقليدي
أغطية الوجه. تشتمل على: 1- الطرحة (الخمار) 2- النقاب 3- البرقع.

الطرحة توضع على الرأس ويُغطّى بها الوجه، وتطرح على الكتفين لتتدلّى إلى الوراء، وتُصنع من قماش خفيف أسود اللون تسهُل الرؤية من خلفها.

النقاب قطعة قماش مستطيلة الشكل، سوداء اللون، يوضع شطر منها على الرأس، ويتدلّى سائرها من الأمام، يغطي الوجه بأكمله فيما عدا العينين حيث ينقَّب موضعهما.

البرقع حجاب للوجه يكشف العينين، يُصنع من الكِتّان أو الكريب الأسود. يُلبس بشدِّه على الرأس أعلى الجبين، وربطه من الجانبين خلف الرأس، ويتدلّى حتى الركبتين.




ألبسة القدم. تشتمل على: 1- النعال، 2- الخفاف 3- الجوارب.

النَّعل يُشبه نعل الرجال، ولكنه يتميز عنه بجمال مظهره وزيادة زخارفه، وقد يزين بالجواهر والأحجار الكريمة، ومنه المصنوع من قماش ديبقي والمحشو بالمسك والمخيط بالحرير، ومنه الأسود المشدود بالزنانير.

الخـف يُشبه خُفّ الرجال، ولكنه يتميّز عنه بألوانه الجذابة التي تنسجم مع ألوان الثياب.

الجوارب وتعني لفافة الرِّجْل، هي لباس فارسي الأصل أقبل العرب على ارتدائه. تُصنع من القطن أو الصوف، وتزين برسوم هندسية ملونة.


الحُلِي
تتزين المرأة العربية بأنواع متعدّدة من الحلي المصنوعة من :الذهب والفضة واللؤلؤ والياقوت والمرجان. فمنها الأقراط التي تعلّق في أسفل الأذن، والشنوف التي تعلّق في أعلى الأذن. ومنها الأطواق والعقود التي تعلّق حول العنق. ومنها الخواتم التي تُلبس في الأصابع. وهناك الأساور التي تُلبس حول المعصم، وكذلك الخلاخيل التي تزيِّن السيقان.