أريَيَادْنِي في الأساطير الإغريقية، كانت ابنة مينوس، ملك كريت. وقد وقعت في غرام البطل اليوناني ثيسيوس، عندما ذهب إلى كريت، ليقتل الوحش الخرافي المدعو المينوطور. كان المينوطور يعيش في شبكة مُربكة من الممرات تسمّى بالمتاهة. أعطت أرييادْني ثيسيوس كرة من الخيط عند دخوله المتاهة وذلك حتى يترك أثرًا ويعثر على طريق الخروج. قتل ثيسيوس المينوطور وهرب إلى كريت. وأخذ أرييادني معه ولكنه هجرها في جزيرة ناكسوس. وقد وجد الإله دايونيسوس ـ حسب أساطير اليونان ـ أرييادني هناك وتزوجها.