أَرِيسْطُوفَانِيسْ (445؟ -385؟ق.م). أشهر كاتب مسرحي يوناني. تجمع مسرحياته بين الخيال والنكتة والقصائد الغنائية الرشيقة، مع نقد جاد للسياسة والعادات والتربية والموسيقى والأدب. كان أستاذًا للأغنية والإيقاع، وكان له خيال خصب.

تقدم أعماله المسرحية أفضل صورة للحياة الأثينية، في أكثر عصورها إثارة للاهتمام. كما أنها تقدم بعض أقدم وأفضل الأمثلة للنقد السياسي والاجتماعي. بدأ أريسطوفانيس إنتاج أعمالٍ مسرحية قبل أن يكمل العشرين. وقد كتب أكثر من 40 مسرحية، منها 11 مسرحية وجدت رواجًا وهي: أكارينانز (425ق.م)، الفرسان (424ق.م)، السُحُب (423ق.م)، الزنبور (422ق.م)، السلام (421ق.م)، الطيور (414ق.م)، ليسستراتا (411ق.م)، ثيسمفوريا زوسا (411ق.م)، الضفادع (405)، إكليسيا زوسا (393ق.م) وبلوتوس (388ق.م).

وأكثر مسرحيات أريسطوفانيس شعبية هي الضفادع، التي انتقد فيها يوربيدس؛ و السحب، التي سخر فيها من سقراط؛ والطيور، وهي قصة خيالية عن مدينة في السماء، وليسستراتا التي تجبر فيها نساء اليونان أزواجهن على إيقاف القتال فيما بينهم.