أريستيد، جان ـ برتراند (1953م- ). كان رئيس وزراء هاييتي حتى فبراير 1996م. أصبح أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في ديسمبر 1990م، ولكنه تعرض لانقلاب عسكري في سبتمبر 1991م، ومن ثم غادر هاييتي ليعيش في منفاه في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي أكتوبر 1994م عاد إلى هاييتي وطالب بالرئاسة.

قاوم قائد الانقلاب الفريق أول راوول سدراس ضغوط الأمم المتحدة للتخلي عن الحكم لصالح أريستيد، ولكنه رضخ أخيرًا تحت تهديد الأمم المتحدة بغزو هاييتي.

ولد أريستيد في بورت سالوت في هاييتي. وفي عام 1980م تم تعميده قسيسًا في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. وقد برز دوره في الحياة العامة في الثمانينيات عندما عارض نظام الحكم الدكتاتوري في هاييتي، ونادى بإنصاف الفقراء والمضطهدين. وفي عام 1988م فصلته الكنيسة بدعوى أن تعاليمه أدت إلى بروز العنف في الحياة السياسية في هاييتي.

خلفه الرئيس رينيه بريفال في 7 فبراير 1996م، في أول انتقال سلمي للسلطة في هاييتي منذ أن نالت استقلالها قبل 192 سنة.