الأَرْمَلَةُ السَّوْدَاءُ أخطر العناكب في أمريكا الشمالية.وتسبب عضتها السامة المرض والألم الشديدين، وقد تُسبب الوفاة. لكن الوفيات تنتج عادة عن المضاعفات، وليس من العضة ذاتها. وقد أخذت الأرملة السوداء اسمها من قتل الأنثى للذكر أحيانًا بعد تزاوجهما. ويعتقد العلماء أن الأنثى هي التي تشكل خطرًا على الإنسان.

وللأرملة السوداء جسم أسود لامع حجمه كحبة البازلاء، وطولها حوالي أربعة سنتيمترات، ولها أرجل ممتدة وللجزء الأسفل من بطنها علامة حمراء أو صفراء بشكل الساعة الرملية. ويبلغ حجم الذكر ربع حجم الأنثى.

وتنسج الأرملة السوداء بيتها غير المنتظم الشكل في مكان منعزل. وقد تُوجد في أركان مخازن الحبوب أو الأكواخ أو المباني الأخرى. وتختبئ في نسجها حينما تشعر بالخوف، لكنها تعض إن اختبأت في الملابس.

وتكثر الأرملة السوداء عادة في جنوب الولايات المتحدة، لكنها توجد أيضًا في كل الولايات الأخرى وفي كندا. وتتقارب الأرملة البُنيَّة والأرملة الحمراء، التي توجد في فلوريدا، كثيرًا من الأرملة السوداء. وتشمل الأنواع القريبة منها العناكب ذات الظهر الأحمر في أستراليا، وعناكب البتون في جنوب إفريقيا