أرخبيل الملايو ويُسمى كذلك الأرخبيل الهندي الشرقي أو أرخبيل ماليزيا، وهو في جزءٍ من المحيط الهادئ يحتوي على أكبر مجموعة من الجزر في العالم. ويمر خط الاستواء عبر وسط المجموعة. ويقع الأرخبيل بين جنوب شرقي آسيا وأستراليا، ويضم الفلبين وإندونيسيا (بما في ذلك جزر مولكاس وسوندا الصغرى)، وغينيا الجديدة، ومجموعات أخرى أصغر. وتبلغ مساحة الأرخبيل 2,886,210كم للموقع. انظر: إندونيسيا؛ جزر المحيط الهادئ.

توجد بهذه الجزر تربةٌ خصبةٌ وناعمةٌ. وتنجح فيها زراعة البرتقال، والمانجو، والجوافة، والأرز، والذرة، وقصب السكر، والبن، والكاكاو، وجوز الهند، والساغو، وأشجار الخبز، واليام. وتشمل الصادرات: الجاتابرشا (مادة شبيهة بالمطاط)، والكافور، ومنتجات الغابات الأخرى. وتوجد بالعديد من الجزر الملايوية مخزونات من الذهب، والمنجنيز، والكروم، والحديد، والكبريت، والنفط، والقصدير، والفوسفات.

اكتشف علماء التاريخ الطبيعي وغيرهم من العلماء كثيرًا من المواد العلمية الثمينة في هذه الجزر. وأشهر اكتشافاتهم كانت الأحافير العظمِيَّة لإنسان جاوه. ويعتقد بعض العلماء أن هذا الإنسان عاش قبل ما يقرب من مليون ونصف المليون سنة. انظر: إنسان جاوة. ويعيش فوق جزر أرخبيل الملايو ما يُقارب 221 مليون نسمة. ومعظم هؤلاء السكان ينتمون إلى المجموعات العرقية الماليزية أو البابوانية.