إذاعة أوروبا الحُرة مؤسسة غير ربحية (غير استثمارية) تتكون من شبكتين للراديو للإرسال الإذاعي لشرق وسط أوروبا، و منطقة البلقان و القوقاز ووسط آسيا والشرق الأوسط. تذيع إذاعة أوروبا الحرة برامجها بثلاثين لغة يتحدث بها سكان هذة المناطق.

وتذيع إذاعة الحرية برامجها لروسيا وأوكرانيا وبعض جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق باثنتي عشرة لغة وإلى أفغانستان بلغتين. تم تأسيس الإذاعة الحرة بوساطة حكومة الولايات المتحدة وتشرف عليها لجنة الإرسال الإذاعي العالمي التي تم تعيينها بوساطة رئيس الولايات المتحدة.

يقوم مواطنو المناطق التي تستمع لتلك الإذاعة بكتابة وإنتاج معظم البرامج. وتوفر الشبكتان الإذاعيتان المعلومات عن الأحداث العالمية.

يتكون حوالي نصف البرامج من الأخبار وتحليلها ويعدها نحو 24 مكتباً تنتشر في مناطق البث. أما النصف الآخر من البرامج فيصف الأحداث الثقافية والدينية كما يعطي خلفية معلوماتية عن المسائل الاقتصادية والتاريخية والسياسية.

قامت الولايات المتحدة بتأسيس إذاعة أوروبا الحرة في عام 1950م، وإذاعة الحرية في عام 1951م ووجهت بثها إلى شرق أوروبا،وأسست إذاعة الحرية في عام 1953م ووجهت بثها إلى الاتحاد السوفيتي، وأنشئت هاتان الشبكتان لمناهضة المحاولات التي تقوم بها الحكومات الاشتراكية لعزل مواطنيها عن أخبار العالم وذلك قبل انهيار الحكومات الشيوعية في هذه الدول في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن العشرين. وفي عام 1976م تم دمج تلك الشبكات الإذاعية لتكوين هيئة إذاعة الحرية.كان لهذه الهيئة إدارة للأخبار في ولاية واشنطن إلا أن مكاتبها الرئيسية باتت الآن في مدينة براغ بجمهورية تشيكيا.