اختلال ضربات القلب أو اللانظمية حالة غير طبيعية في إيقاع القلب. تكون حالات الاختلال دائمًا في نظم القلب بزيادة ضرباته التي لا تُحدث أي مشاكل خطيرة، إلا أنه أحيانًا قد يصبح إيقاع القلب بطيئًا أو سريعًا بشكل خطير.

إن إيقاعات القلب عندما تكون بطيئة بشكل غير طبيعي كثيرًا ما تكون علامة على حالة مرضية في القلب، وهي حالة تضلُّ فيها النبضات الكهربائية التي يبدأها "ناظم الإيقاع" الطبيعي للقلب طريقها إلى البطينين، وهما الوعاءان الرئيسيان للضخ في القلب. يصبح النبض بطيئًا جدًا، الأمر الذي قد يحدث فقدانًا للوعي أو هبوطًا في القلب أو الموت. يمكن للطبيب أن يعالج هذه الحالة بزراعة ناظم إلكتروني للقلب في الجسم. هذه الأداة تنقل شحنة كهربائية إلى القلب، مثيرة فيه النبض بإيقاع طبيعي.

إن إيقاعات القلب السريعة بشكل غير طبيعي هي السبب الرئيسي في ظهور أعراض مرض القلب أو حدوث الموت من مرض القلب. مثل هذه الاختلالات في نظم القلب يمكن أن تحدث بشكل غير متوقع في الشهور أو السنوات التي تعقب النوبة القلبية. كثير منها يمكن السيطرة عليه بالأدوية. في حالات الطوارئ الخطيرة، يمكن علاجها بصدمة كهربائية قوية، ولكن يجب إعطاء هذه الصدمة خلال دقائق لمنع حدوث تلف حادّ في القلب أو الموت. في بعض الحالات، يقوم الأطباء بزرع أداة تسمى مزيل الرجفان لرصد ومعالجة إيقاعات القلب ذات السرعة غير الطبيعية. يراقب مزيل الرجفان القلب ويوصل له بشكل آلي الصدمات الكهربائية قبل أن تحدث حالة اختلال ضربات القلب تلفًا دائمًا.