آجنج - السلطان ( ؟ - 1646م). أشهر حاكم لمملكة ماتَرَام، الواقعة في وسط جزيرة جاوه بإندونيسيا الحالية. وامتدَّ عهده بين عامي 1613م و1646م. وتَعْنِي عبارة السلطان أجنج، السلطان العظيم؛ فاسمه الحقيقي مجهول.

توسعت حدود المملكة في عهد السلطان أَجنج. ففي عام 1624م، فُتحت جزيرة ماديورا، وفي عام 1625م، ضُرب حصار على سورابايا، مما اضطرها للاستسلام. ولرغبته في فتح بانْتَام الواقعة غربي جاوه، بذل السلطان أجنج قصارى جهده لكسب وُّد الهولنديين الذين كانوا قد استقروا في بتافيا - جاكرتا الحالية - المجاورة عام 1619م. وعندما رفض الهولنديون المساعدة، قام بمهاجمة بتافيا عام 1628م، وعاود المحاولة عام 1629م، دون نجاح. كما أنه كان معاديًا للبرتغاليين الذين كانت لديهم مراكز تجارية في المنطقة.

كان السلطان مسلمًا تَقِيَّا. وفي عام 1633م، أدخل التقويم الإسلامي العربي الجاوي إلى مملكته بدلاً من التقويم الهندوسي المعتمد على الشمس. ومنذ ذلك الحين اُستخدمت السنين الهجرية القمرية ذات الـ 354 أو الـ 355 يومًا. ولقد لقب بالسلطان عام 1641م بعد عودة بعثة ماتْرام من مكة.

قبل موته عام 1646م، كان السلطان أجنج قد أصبح أعظم فاتح في إندونيسيا منذ عهد ماجاباهيت. انظر: ماجاباهيت. فقد كان الحاكم المطلق على جميع مناطق وسط وشرقي جاوه. وخلَفَه ابنه أمانبكورات الأول، الذي حكم بين عامَيْ 1646م و1677م.