بحيرة أجاسيز كانت أكبر بحيرة جليدية في أمريكا الشمالية. وكانت تغطِّي أكبر مساحة في مانيتوبا في كندا وأجزاء من الدول والأقاليم المجاورة. تكوّنت بحيرة أجاسيز في أواخر العصر الجليدي. انظر: العصر الجليدي. وعندما تحركت الطبقة الجليدية التي غطَّت المنطقة باتجاه الشمال الشرقي تركت وراءها حوضًا ضحلاً وكبيرًا، وملأ الماء المذاب من الجليد وماء النهر الحوض ليشكِّل بحيرة أجاسيز. وعندما استمر ذوبان الجليد الواقع على السواحل الشمالية والشرقية من البحيرة، انحدرت المياه نحو خليج هدسون. وبقيت هناك بحيرات صغيرة أخرى في الجزء العميق من المنطقة منها: بحيرات ونيبج، ووينيبجوسس، ومانيتوبا. ويمكن مشاهدة الخطوط الساحلية للبحيرة القديمة في الوقت الحالي. وسهل رد ريفر في كندا الشمالية الذي يعتبر من أخصب مناطق زراعة القمح في العالم، هو قاع البحيرة القديم. ويعود الفضل في خصوبته إلى رواسب بحيرة أجاسيز.