إثبات الوصية إجراء يقوم به أوصياء المتوفَّى أو المنفذون للوصية أو الورثة في المحاكم القضائية الغربية وبعض المحاكم الأخرى لإثبات أو دحض وصية شخص قبل مماته. ويجب أن يتم تحقيق وصية أي شخص لإثبات أنها الوصية الأصلية. وتسمى هذه المحكمة محكمة تحقيق الوصايا. ويتقدم الأوصياء المنفذون بالوصية الحقيقية للمتوفى. ويجب تقديم أي وصية للتحقيق بمجرد وفاة الشخص الذي فرضها والذي يُسمى المورِّث. وبعد تقديم الوصية تصدر المحكمة عادة إنذارًا للورثة الذين كان من الممكن أن يشاركوا في الإرث لولا فرض هذه الوصية.

وتعقد محكمة تحقيق الوصايا جلسة. وتعطي الورثة فرصة لمناقشة صحة الوصية والطعن فيها، ثم يجري سماع شهادة الشهود كما هو الحال في القضايا المدنية، ويقرر القاضي ما إذا كانت الوصية أصلية أو غير ذلك. وقد تُرفض الوصية إذا ثبت أن الموصِي كان فاقدًا للأهلية العقلية أو كان خاضعًا لضغوط. فإذا تحققت كل الشروط تُصدِّق المحكمة على صحة الوصية، ويقوم الأوصياء بتنفيذ بنودها