اتحاد البريد العالمي أحد وكالات الأمم المتَّحدة المتخصصة، التي ترسي القواعد العامة من أجل حرية نقل البريد بين الدُّول. ويعمل الاتحاد على تقوية أواصر التَّعاون الدَّولي في مجالي تنظيم الخدمات البريدية وتحسينها. ويقدم الاتحاد المعونة الفنية إلى الدول الأعضاء البالغ عددها ما يقرب من 170 دولة، وهي تشكل إقليمًا بريديًا واحدًا لتبادل البريد.

ويعمل اتحاد البريد العالمي بموجب اتفاقية دولية تدعى الاتفاقية الدَّولية للبريد . وتُحدد الاتفاقية الرُّسوم البريدية، والإجراءات الموحَّدة لتبادل البريد من الدَّرجة الأولى التي تشمل الرَّسائل والبطاقات البريدية والرُّزَمَ الصَّغيرة. وبموجب الاتفاقية، تحدد الدُّول الأعضاء الرُّسوم البريدية ضمن حدود معينة. وإذا كانت خدمة البريد في بلد ما، تتلقى عددًا من المواد البريدية أكبر مما ترسله، فإنَّه يحق لها أن تُحَصّلَ تكاليف تبادل هذا البريد الزائد من البلد المرسل. وثمة اتفاقيات أخرى تنظم خدمات أخرى، من قبيل الطُّرود البريديَّة، والاشتراكات في الصُّحف والمجلات، والرَّسائل والصَّناديق المضمونة، فضلاً عن الحوالات البريدية.

ويعد مؤتمر البريد العالمي الجهاز التَّشريعي الرئيسي لاتحاد البريد العالمي. ويجتمع عادة مرة كل خمس سنوات في إحدى الدُّول الأعضاء، لمراجعة الاتفاقية وتعديلها. ولقانون الاتحاد الأسبقية على أي قانون وطني يتعارض معه بَيْدَ أن بعض الأحكام تكون اختيارية.

والمجلس التنفيذي جهاز دائم، يشرف على أعمال الاتحاد في الفترة التي تنقضي بين دورات المؤتمر. ويتألف المجلس من 40 عضوًا، يُنْتَخَبُون على أساس التّمثيل الجغرافي. ويُجْري المجلس الاستشاري للدراسات البريدية أبحاثًا فنية حول الأمور البريدية الدَّولية. ويضم هذا المجلس 35 عضوًا. ويعد المكتب الدولي الأمانة العامة الدائمة للاتحاد، ويمكن أن يكون بمثابة مركز للمعلومات وغرفة مقاصَّة لتسوية الحسابات المالية للاتحاد.

وقد عَقدت اثنتان وعشرون دولة أول مؤتمر بريدي عالمي عام 1874م في بيرن بسويسرا. وأصبحت أول اتفاقية بريدية نافذة المفعول في عام 1875م. وقد اكتسب اتحاد البريد العالمي اسمه الحالي في عام 1878م خلال المؤتمر البريدي الثَّاني. وأصبح الاتحاد إحدى وكالات الأمم المتَّحدة المتخصصة عام 1947م. ويقع المقر الرَّئيسي الدَّائم لاتحاد البريد العالمي في مدينة بيرن.