أبي بن كعب ( ؟ - 22هـ ؟، ؟- 643م؟) أبي بن كعب بن قيس بن زيد بن معاوية. صحابي من بني النجار من الخزرج كنّاه رسول الله ³ أبا المنذر. قال عنه ³ سيد القراء . وكان عمر يسميه سيد المسلمين . وكان يقرأ و يكتب. ولما أسلم صار من كتّاب الوحي. وهو أول من كتب القرآن في المدينة وهو الذي كتب كتاب الصلح بين عمر بن الخطاب وأهل بيت المقدس. شهد العقبة الثانية وبدرًا والمشاهد كلها مع النبي ³. وفي الصحيح عن رسول الله ³: (إن الله أمرني أن أقرأ عليك ﴿ لم يكن الذين كفروا﴾ ) قال: وسماني لك؟ قال: نعم. فجعل أبيّ يبكي . وقال له الرسول ³ ذات يوم: ليهنك العلم أبا المنذر . رواه أحمد. كان من المقدمين في الفُتْيا من أصحاب الرسول ³. مات بالمدينة، واختُلِف في سنة وفاته اختلافًا كثيرًا.