أبردين مركز جامعي قديم، وهي المدينة الرئيسية في شمالي أسكتلندا، يبلغ عدد سكانها 201,099 نسمة، فهي المدينة الثالثة في عدد السكان بعد مدينتي جلاسجو وأدنبرة. تعتبر أبردين المركز الرئيسي لخدمات صناعة نفط بحر الشمال؛ وهي أيضاً ميناء صيد أسماك ذو أهمية قصوى في بريطانيا. تقع المدينة بين مصبي نهري دي ودون . يعد امتداد الكيلو مترات الثلاثة بين مصبي النهرين ساحلاً رملياً.

اشتهرت أبردين بمبانيها التي تنسب إلى بداية القرن التاسع عشرالميلادي. شُيد معظم هذه المباني من الجرانيت. ونتيجة لذلك فغالباً ما يطلق على أبردين اسم مدينة الجرانيت ، وقد كان استخراج الجرانيت وصقله ذات يوم صناعة رائجة في المنطقة.

في أبردين ثلاث كاتدرائيات وجسور يعود تاريخها إلى القرون الوسطى، وتقع هذه الجسور على نهري دي و دون .

وأهم صناعة في أبردين هي السياحة، إذ تعد المدينة مركزاً للمنطقة المعروفة باسم رويال ديسايد ، وهي منطقة ريفية خلاّبة، ذات قلاع قديمة. يزخر كثير من المتنزهات العامة والحدائق في أبردين بالورود. تشمل بعض صناعات أبردين الأخرى هندسة السفن وبناءها وصنع الورق وصناعة الأقمشة والملابس. وقد جلب إنتاج بترول بحر الشمال منذ السبعينيات النمو والرخاء لأبردين وأصبحت المدينة مركزاً للأعمال ذات الصلة بإنتاج البترول، وأوجدت نتيجة ذلك آلاف الوظائف.

تُعَدُّ أبردين مركزاً للتعليم. وتوجد بجامعتها أقدم كلية جامعية للطب بالمملكة المتحدة. كذلك فإن بالمدينة معهداً للتقنية (التكنولوجيا) وكليات للزراعة والتربية. تسلمت أبردين ميثاقها الملكي الأول في نحو عام 1179م. ثم توحدت المدينة التي كانت تتكون من مدينتين منفصلتين هما : أبردين وأبردين القديمة؛ حدث ذلك سنة 1891م
.