إبراهيم بن طهمان ( ؟ ـ 168هـ ، ؟ ـ 784م). إبراهيم بن طهمان بن شعبة، أبو سعيد، الهروي، الإمام، عالم خراسان، نزيل نيسابور، ثم مكة المكرمة.

ولد بهراة، وسكن نيسابور، وقَدِمَ بغداد وحدّث بها، ثم سكن مكة حتى وفاته بها. روى عن أيوب السختياني، والأعمش، والثوري وخلق آخرين، وحدَّث عنه: ابن المبارك، وعبدالرحمن بن مهدي، وطائفة. وثَّقه أحمد، وأبوحاتم، وابن المبارك، وغيرهم. قال أبو زرعة:كنت عند أحمد بن حنبل، فذكر إبراهيم بن طهمان، وكان متكئاً من عِلة، فجلس، وقال: لا ينبغي أن يُذكر الصالحون فيُتكأ، وقال أحمد: هو صحيح الحديث مقارب، كان يميل إلى الإرجاء وكان شديدًا على الجهْمية.كان أنبل من حدّث بخراسان، والعراق، والحجاز. ومن آثاره: مشيخة ابن طهمان وهو مطبوع.