إبراهيم باشا (؟ - 1264هـ ، ؟ - 1848م). إبراهيم بن محمد علي باشا قائد بعيد المطامح، وُلد في نصرتلي بتركيا، وقدم مصر مع طوسون بن محمد علي سنة 1220هـ، 1805م، فتعلم بها. وأرسله أبوه محمد علي باشا سنة 1231هـ، 1815م في حملة إلى الحجاز ونجد، ثم جعله قائدا للحملة المصرية في حرب المورة سنة 1239هـ. وفي سنة 1247هـ، 1831م سيَّره بجيش إلى الشام، فاستولى على عكا ودمشق وحمص وحلب وانقادت له بلاد الشام، فوجهت الدولة التركية جيشا لصدّه وتحديد طموحاته، فانتصر عليه في الإسكندرونة، وتوغل في الأناضول، فتجاوز جبال طوروس، وقارب الآستانة، فتدخلت الدول الأجنبية، خوفا على مصالحها، في حالة سقوط الدولة التركية في يده، وعقدت معاهدة كوتاهية في 24ذو القعدة 1248هـ، 1833م، وهي تقضي بضم الشام إلى مصر، وتولِّي إبراهيم عليها، وقد جعل عاصمته أنطاكية، ثم نقض الأتراك المعاهدة وقاتلوه ولكنه تغلب عليهم، وعندما تولى السلطان عبد المجيد الحكم عام 1254هـ، 1838م اتفق مع الإنجليز على إخراج إبراهيم من الشام (سوريا) فانتهى الأمر بخروجه وعودته إلى مصر سنة 1256هـ،1840م. وتنازل له أبوه محمد علي عن إمارة الديار المصرية عام 1264هـ ، 1848م، ووافقت الدولة العثمانية على هذا الإجراء، فزار الآستانة ومرض بعد إيابه، وتوفي بمصر، قبل وفاة أبيه.