وجوه مرفوعة الى السماوات وايدى ممددودة ذليلة وافواه تهتف وعيون تدمع بحرقة من فرط


خوفها ورهبتها والسن وقلوب تدعوا بالخير وطرد الشر ويهتف اكثر من اثنين مليون مسلم


فى ساحات المسجد الحرام لبيك اللهم لبيك ؛ لبيك لا شريك لك لبيك ؛ ان الحمد والنعمة


لك والملك ؛ لا شريك لك لبيك ؛ اقتداءا بسنة الرسول العظيم ومجرى الله النعمة على


يديه الكريمتين الشريفتين وما كان ذلك للرسول الا لانه نفس طيبة خالصة الطيبة او


نفس طيبة طيبة محضة ؛ عليه الصلاة والسلام ؛ اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد


كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت


على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد ؛ يقتدون بتلك النفس الطيبة ويطوفون


حول الكعبة المشرفة سبع مرات ! وتحديدا سبع مرات فهل كان يعلم هذا الرسول


ان عدد المدارت ومستويات الطاقة حول نواة الذرة سبعة ! انها الوحدانية المطلقة


لله تعالى وان الهتاف بلا شريك لك لبيك وانها الوحدانية المطلقة له سبحانه وتعالى


فهل ذلك مصادفة من رجل امى لا يعرف القراءة ولا الكتابة وذلك لانه ملقن من الله تعالى


ان يكون اثبات الوحدانية او تحقيقها لانفسنا بلسانى الحال والمقال !!


ان الله الموجد الخلق من العدم المطلق الى الوجود ليستحق الدعاء والطواف


والعبادة بلسانى الحال والمقال ولا يكتفى حجاج البيت الحرام من ذكر الله بل


يستمر امر الله لهم بالذكر والتلبية حتى بعد النزول من جبل عرفات


* فاذا افضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم *


صدق الله العظيم


هل كان الرسول مثلا بهذا الافتراء ليلبس على الناس شيئا غير حقيقيا فهل كان


الرسول جهاز سوبر كمبيوتر ! ان هو الا انسان ياكل ويشرب مثلنا تماما ولا فرق


على الاطلاق


بقلمى

القادم

حصريا على جميع المنتديات العربية ! !