للمرة الأولى منذ ‏46‏ سنة، يأتي فيضان هذا العام حاملاً معه علامات الخير‏.‏ وتؤكد بشائر الأمطار على الهضبة الإثيوبية استمرار هطولها حتى منتصف شهر سبتمبر المقبل‏.‏

فقد سجلت محطة الديم، أقدم مقاييس النيل علي الحدود الإثيوبيةـالسودانية، مرور نحو ‏90IMG‏ مليون و‏50IMG‏ ألف متر مكعب من مياه الأمطار الحبشية يوم ‏19‏ أغسطس الماضي،‏ بحسب ما أوردته صحيفة "الأهرام" المصرية،‏ وهو أعلى تصرف مائي منذ ‏46‏ عاماً‏.‏

المهندس عبد العاطي السمان، رئيس بعثة الري المصري بالسودان، قال‏‏ في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس‏:‏ "إن محطة الديم تمثل ترمومتر الفيضان‏، وإن ارتفاع منسوب المياه عندها وصل إلى ‏12‏ متراً‏".‏
عودة للأعلى


المصدر : العربية نت


اقتباس لأحد الردود في موقع العربية نت
قال تعالى (أتستبدلون الذى هو أدنى بالذى هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم ) قال تعالى ( و يمكرون و يمكر الله والله خير الماكرين ) صدق الله العظيم ولا عزاء للشامتين