هل تعلم أن توماس أديسون (1793 ـ 1860) هو طبيب انكليزي وضع دراسات هامة في السل وذات الرئة وأمراض الجلد. كان أول من وصف الداء المنسوب إليه والمعروف باسم «داء أديسون» وهو ينشأ عن ضمور قشرة الكظر أو توقفها.