هل تعلم أن رفاعة الطهطاوي الذي يتصل نسبه بالحسين السبط: عالم مصري، من أركان نهضة مصر العلمية في العصر الحديث. ولد في طهطا، وقصد القاهرة سنة 1223 هـ، فتعلم في الأزهر. وأرسلته الحكومة المصرية إماماً للصلاة والوعظ مع بعثة من الشبان أوفدتهم إلى أوروبة لتلقي العلوم الحديثة، فدرس الفرنسية وثقف الجغرافية والتاريخ. ولما عاد إلى مصر ولي رئاسة الترجمة في المدرسة الطبية، وأنشأ جريدة «الوقائع المصرية» وألف وترجم عن الفرنسية كتباً كثيرة، منها «قلائد المفاخر في غرائب عادات الأوائل والأواخر ـ ط» مترجم، وأصله لدبنج و«المعادن النافعة ـ ط» لفيرارد، و«مبادىء الهندسة ـ ط» و«المرشد الأمين في تربية البنات والبنين ـ ط» و«نهاية الإيجاز ـ ط» في السيرة النبوية، و«أنوار توفيق الجليل ـ ط» في تاريخ مصر، و«تعريف القانون المدني الفرنساوي ـ ط» و«تاريخ قدماء المصريين ـ ط» و«بداية القدماء ـ ط».