هل تعلم أن جميل مردم هو وزير دمشقي من رجال السياسة. تعلم بفرنسا وكتب منها إلى صحف دمشق بإمضاء «طالب سياسة»، ثم كان مستشاراً خاصاً للأمير فيصل بن الحسين في دمشق (1919) وحكم الفرنسيون بإعدامه لما دخلوا سورية (1920) فأقام في القاهرة 12 عاماً. وعاد إلى دمشق، فكان وزيراً للمالية. واستقال (1939) وهم الفرنسيون باعتقاله في تهمة، ففر إلى العراق. ثم عاد إلى دمشق فكان في عهد القوتلي وزيراً للخارجية. وترأس الوزارة ثلاث مرات. وتوفي بالقاهرة ونقل إلى دمشق.