هل تعلم أن العالم ابن خلدون هو واضع علم الاجتماع وهو من ولد وائل بن حجر: فيلسوف مؤرخ، وعالم اجتماعي وباحث. أصله من إشبيلية، ومولده ومنشأه بتونس. رحل إلى فارس وغرناطة وتلمسان والأندلس، وتولى أعمالاً، واعترضته دسائس ووشايات، وعاد إلى تونس. ثم توجه إلى مصر فأكرمه سلطانها الظاهر برقوق. وولي فيها قضاء المالكية، ولم يتزي بزي القضاة محتفظاً بزي بلاده. وعزل، وأعيد. وتوفي فجأة في القاهرة. كان فصيحاً، عاقلاً، صادق اللهجة، عزوفاً عن الضيم، طامحاً للمراتب العالية. ولما رحل إلى الأندلس اهتز له سلطانها، وأركب خاصته لتلتقيه، وأجلسه في مجلسه. اشتهر بكتابه «العبر وديوان المبتدأ والخبر في تاريخ العرب والعجم والبربر ـ ط» في سبعة مجلدات، أولها «المقدمة» وهي تعد من أصول علم الاجتماع، ترجمت هي وأجزاء منها إلى الفرنسية وغيرها. وختم «العبر» بفصل عنوانه «التعريف بابن خلدون» ذكر فيه نسبه وسيرته وما يتصل من أحداث زمنه. ومن كتبه «شرح البردة» وكتاب في «الحساب» ورسالة في «المنطق» و«شفاء السائل لتهذيب المسائل ـ ط».