هل تعلم أن كلمة « ماراثون » هي اسم سهل كبير في بلاد اليونان قطعه جندي باسل كي ينقل خبر انتصار الجيش الذي ينتمي إليه إلى قائده صائحاً لقد انتصرنا. وعند الوصول لفظ أنفاسه الأخيرة وخر صريعاً. وكان ذلك عندما انتصر ميتياد على الفرس سنة 491 ق.م. والمسافة التي قطعها هذا الجندي أو طول سهل الماراثون هي 42,195 كم وقد اعتمدت بوصفها مسافة السباق المعروف الآن بهذا الاسم. لكنها اختصرت إلى 40 كم حين أدخلت في الألعاب الأولمبية عام 1896. ثم أعيد اعتماد الرقم السابق ابتداءاً من أولمبياد لندن 1908. ولم تشارك النساء في هذا السباق إلا في 27 أيلول 1970.