هل تعلم أن محمد مهدي الجواهري (190IMG ـ 1997) أحد أهم شعراء العرب المعاصرين. ولد في النجف بالعراق، وتوفي في مدينة دمشق (منفاه الاختياري) ودفن في السيدة زينب. عمل بالصحافة العراقية لمدة طويلة متنقلاً بين عدد من الجرائد والمجلات واختير نقيباً للصحافيين العراقيين حتى عام 1968. بدأ الغربة مبكراً وذلك من عام 1961 أيام عبد الكريم قاسم فذهب إلى براغ وبعد تنقل مستمر بين عدد من البلدان العربية، استقر في دمشق الشام حيث لقي العناية والاهتمام بعد ما قال فيها أجمل قصائده. ولقد كُرم فمنح وسام الاستحقاق من الرئيس السوري حافظ الأسد. كما كُرم بعد وفاته فسمي أكثر من شارع باسمه في سوريا. أهم مؤلفاته ديوانه الشعري بخمس مجلدات، بين الشعور والعاطفة، القلق، بريد العودة.