هل تعلم أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أعلن في 12 كانون الأول 1999 عن حل المجلس الوطني الذي يترأسه حسن الترابي قائد الجناح الديني المتشدد ضد النظام السوداني وفرض حالة الطوارىء في البلاد ثلاثة أشهر بسبب ما سماه ازدواجية مؤسسات الدولة. ما دعا الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني السوداني حسن الترابي بتهديده بإقصاء الرئيس عمر البشير وأنصاره من هيئات الحزب في حال فشلت جهود الوساطة المبذولة لإقناعه بالرجوع عن قرار حل المجلس الوطني. إلا أن الرئيس البشير نفذ قراره.