هل تعلم أن الكونغرس الأميركي برأ الرئيس بيل كلينتون في 12 شباط 1999 من تهمتي اليمين الكاذبة وعرقلة سير العدالة فنجا ليس من العزل من الرئاسة فحسب ، بل أيضاً من التوبيخ على سلوكه في قضية ليونيسكي ، وانتهت المحاكمة التاريخية بعد أسابيع من افتتاحها وبعد سنة من الفضيحة التي أثارتها علاقة الرئيس بالمتدربة في البيت الأبيض مونيكا ليونيسكي وكأن شيئاً لم يكن .