تقدم المصري بهدفين وتعادل الطلائع



اقتنص طلائع الجيش نقطة غالية من المصري في المباراة التي جمعت بينهما أمس علي ستاد بورسعيد الدولي في الأسبوع ال21 والتي انتهت بنتيجة 2/.2
أحرز أهداف المباراة كوليبالي للمصري في الدقيقتين 39 و45 من الشوط الأول واحرز للجيش محسن هنداوي ودودزي في الدقيقتين 7 و11 من الشوط الثاني.
ليرتفع رصيد المصري إلي النقطة 22 والجيش إلي النقطة .31
بدأت المباراة سريعة خاصة من أصحاب الأرض المصري الذي ضغط علي الجيش منذ الدقيقة الأولي في محاولة لاحراز هدف مبكر لارباك الطلائع.
كانت أول خطورة للمصري عن طريق قائد الفريق محمد عاشور الأدهم بعد تصويبة قوية أنقذها بمهارة الشناوي حارس الجيش.
استمر الاستحواذ من جانب المصري عن طريق الانتشار المنظم للاعبيه اعتماداً علي تحركات أحمد شديد قناوي والياسو ورامي جمال وهاني سعيد تحت رأسي الحربة محمد خليفة وكوليبالي.
سيطر المصري علي منطقة وسط الملعب عن طريق تكتل لاعبيه في منطقة المناورات اعتماداً علي تحركات هاني سعيد.
حاول فاروق جعفر المدير الفني للجيش أن يعيد فريقه للمباراة فقام بأول تغيير بإخراج عامر صبري ودفع بطلعت محرم صاحب المهارة في وسط الملعب.
قام محمد خليفة باستقبال عرضية خطيرة من أحمد شديد قناوي يضعها برأسه في العارضة لترتد لينقذها الدفاع ويشتتها بعيداً عن منطقة الجزاء.
وبعدها واستمراراً لاعتماد المصري علي العرضيات يضع كوليبالي كرة رأسية قوية بعد عرضية من عاشور الأدهم ينقذها محمد الشناوي حارس الجيش.
وفي الدقيقة 39 يحرز كوليبالي المجتهد هدف التقدم للمصري بعد ضربة ركنية نفذها رامي جمال لا يسيطر عليها الشناوي لتسقط من يده يتابعها كوليبالي في الشباك.
رفض كوليبالي مهاجم المصري ان ينتهي الشوط الأول بتقدم فريقه بهدف واحد ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط بعد هجمة منظمة قادها عاشور الأدهم ونقل الكرة بمهارة لمعاذ الحناوي الذي يرسل كرة عرضية يضعها كوليبالي في الشباك.
ومع بداية الشوط الثاني قام فاروق جعفر المدير الفني للجيش بالدفع بمهاجمه التوجولي دودزي بديلا لحسام عبدالعال.
وعلي عكس الشوط الأول بدأ الجيش بضغط هجومي في الشوط الثاني وبعد 7 دقائق يحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة للجيش ينفذها محسن هنداوي يصوبها قوية من علي بعد 35 ياردة أرضية خادعة علي يسار أمير عبدالحميد حارس المصري لتصطدم بالقائم وتدخل المرمي.
حاول المصري ان يعود للمباراة وان يحرز هدفا ثالثا فهاجم بكل الخطوط وفي هجمة مرتدة قادها ممدوح عبدالحي وضع الكرة في مساحة كبيرة أمام البديل دودزي الذي يستغل سرعته ليضع هدف التعادل في مرمي أمير عبدالحميد بعد أقل من أربع دقائق من هدف الجيش الأول.
قام بوكير المدير الفني للمصري بالدفع بثلاثة لاعبين هم أحمد فوزي وعبدالسلام نجاح وعثمان باجابوكو للضغط علي الجيش في مناطقه الدفاعية.
لم تفلح محاولات كلا الفريقين لتنتهي المباراة بالتعادل 2/2 ليقتسم الفريقان نقاط المباراة.

المصدر :جريدة الجمهوريه