الفيفا تدفع الاتحاد السعودي لتحذير الأندية من تأخر مستحقات لاعبيها
بتاريخ- 24/02/2010 02:28:00 م


طالبت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم الأندية بالالتزام بالعقود الموقعة وتسديد المطالبات المالية تفادياً لأي إجراء نظامي يصدر من قبل الاتحاد المحلي أو الدولي حيال ذلك حتى لا تتعرض لعقوبات من المحكمة الدولية الرياضية.

جاء ذلك بعد إطلاع اللجنة في اجتماعها الدوري الثالث الذي عقدته مؤخراً على المطالبات المالية على بعض الأندية التي لم تسدد بعضاً من ديونها ووردت بشأنها ملاحظات من "فيفا".

كما نوقشت في الاجتماع الذي ترأسه رئيس اللجنة الدكتور صالح بن ناصر موضوعات اتخذت حيالها بعض التوصيات، حيث تم الإطلاع على المسودة النهائية للائحة وكلاء اللاعبين ونوقشت التعديلات التي تمت عليها، وأوصت اللجنة أن تتم طباعتها بشكل نهائي وإقرارها من قبل اللجنة في اجتماعها المقبل ومن ثم الرفع للمكتب التنفيذي بالاتحاد لمناقشتها واعتمادها.

ودرست اللجنة موضوع المادة الـ18 من لائحة الاحتراف المتعلقة بانتقال اللاعبين وناقشت مرئيات قدمت من 9 أندية هي الفتح، الاتفاق، الحزم، الشباب، الهلال، الاتحاد، النصر، الطائي والتعاون بخصوص هذه المادة، وأوصت بتعديل المادة وفق المرئيات والمقترحات المقدمة لها وعمل التعديلات اللازمة على بعض مواد لائحة الاحتراف وفقاً للتعديلات والإضافات التي تمت من قبل الفيفا على لائحة أوضاع وانتقال اللاعبين الدولية على أن تعرض المسودة النهائية في الاجتماع المقبل للجنة من أجل إقرارها ومن ثم رفعها.

وبناء على توجيه نائب رئيس الاتحاد السعودي رئيس المكتب التنفيذي الأمير نواف بن فيصل، درست اللجنة موضوع مديري الاحتراف بالأندية لإيجاد الحلول الكفيلة بإرساء التعاون بين لجنة الاحتراف وإدارات الأندية ومديري الاحتراف وسيتم الرفع بالتوصيات لرئيس المكتب التنفيذي لاعتمادها.

ووقفت اللجنة في اجتماعها على ما قامت به إحدى الصحف الرياضية ونشرها مرتين خلال يومين صوراً لعقد بين أحد الأندية وأحد اللاعبين المحترفين، مذكرة بأن ذلك يعد مخالفاً لأنظمة الاحتراف الدولية والمحلية التي تمنع منعاً باتاً النشر عن هذه العقود ،لأنها من الحقوق السرية بين النادي واللاعب ولجنة الاحتراف، وقررت مساءلة النادي عن كيفية وصول هذا العقد للصحيفة ومخاطبة الجهات المختصة في وزارة الثقافة والإعلام بشأن ما أقدمت عليه الصحيفة مع علمها بعدم جواز ذلك.

وناقشت اللجنة اقتراح إمكانية وضع ضوابط وآلية لتعاقد الوكلاء مع اللاعبين دون سن الـ18، حيث أوصت اللجنة بأن يتم اتفاق الوكالة أو التفويض مع اللاعب الذي لم يبلغ السن التي تمكنه أن يصبح محترفاً، بمعرفة وبموافقة خطية من ولي أمر اللاعب ومن خلال النادي المسجل به.

واطلعت اللجنة على خطاب نائب رئيسها أحمد عيد بخصوص موضوع عقود اللاعبين السعوديين المستقبلية مع أنديتهم، وبناءً عليه أوصت أن يضم هذا الخطاب للمقترحات المتعلقة بالمادة 18 من لائحة الاحتراف.

كما اطلعت اللجنة على خطاب نادي أبها بخصوص طلب تعيين مدير للاحتراف بدلاً عن مدير الاحتراف السابق، وأوصت بمخاطبة نادي أبها ومطالبته بإرسال ملف المرشح الجديد على أن يكون مستوفياً للشروط المطلوبة الواجب توفرها في مرشحهم ليتم النظر في الإجراءات اللازمة لاعتماده.

ودرست اللجنة موضوع تأخر صرف رواتب اللاعبين المحترفين من قبل بعض الأندية، وحثت الأندية على صرف هذه الرواتب دون تأخير حيث إن الدخل الشهري للاعبين المحترفين يعد ديناً ملزماً لا يجوز التأخر في سداده بانتظام، كما طالبت الأندية بتقديم صورة من مسيرات الرواتب وكشف حساب بنكي يثبت ذلك بشكل شهري على الأقل تجنباً لأي إجراءات نظامية وفق ما تنص عليه لائحة الاحتراف وخاصة المادة الرابعة من اللائحة.